نبذة عن العلاقات الدبلوماسية الاردنية الروسية

  • تأسست العلاقات الدبلوماسية بين المملكة الأردنية الهاشمية والاتحاد السوفيتي سابقا وروسيا الاتحادية حاليا في 21/8/1963 على أسس متينة من الصداقة والتعاون والاحترام المتبادل. وحرص البلدان على أن تكون هذه إنموذجا في العلاقات الدولية، وقد ابدى الاتحاد السوفيتي في حينه حرصا على إقامة العلاقات مع الأردن نظرا لأهميته في سياسة الشرق الأوسط ودوره في الاستقرار الإقليمي والعالمي، ولسياسة الاعتدال التي تميز بها الأردن. وقد وصف رئيس الوزراء الروسي الراحل، يفجيني بريماكوف، في مذكراته جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال، طيب الله ثراه، بأنه من أعظم قادة العالم والشرق الأوسط وأنه كان على علاقة صداقة وطيدة مع الحسين منذ اللحظة الأولى لإقامة العلاقات.

 

  • وتوطدت هذه العلاقات في عهد الراحل الكبير المغفور له بأذن الله الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه والقادة الروس خلال العقود الماضية، وفي عهد صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين تعززت العلاقات بين البلدين الصديقين على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية، وأصبحت اللقاءات بين حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وفخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تتم بشكل دوري، مما اكسب هذه العلاقات زخماً وقوة ومصداقية، أسهمت في تطوير التعاون وتنسيق الجهود للتوصل إلى حلول سياسية للنزاعات في المنطقة والعمل معا من أجل تحقيق السلام والأمن والتنمية.
Scroll to Top